طلب القطاع الخاص الإیرانی إقامة نظام تجارة تفضیلیة مع بولندا

حث نائب رئیس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الإیرانیة (ICCIMA) حسین صَلاح وَرزی یوم الثلاثاء على الحاجة إلى إدخال نظام تجارة تفضیلیة بین إیران وبولندا.

29 يونيو 2022
رقم الاخبار : 756
الاشتراک
شارك مع
تلگرام واتس اپ
رابط الاخبار
حث نائب رئیس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الإیرانیة (ICCIMA) حسین صَلاح وَرزی یوم الثلاثاء على الحاجة إلى إدخال نظام تجارة تفضیلیة بین إیران وبولندا.

وفود من القطاع الخاص الإیرانی والبولندی یجتمعان فی طهران، إیران، 28 یونیو، 2022.

حث نائب رئیس غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة الإیرانیة (ICCIMA) حسین صَلاح وَرزی یوم الثلاثاء على الحاجة إلى إدخال نظام تجارة تفضیلیة بین إیران وبولندا.

قال صَلاح وَرزی، خلال اجتماع لوفدین تجاریین إیرانیین وبولندیین فی طهران، إن إدخال نظام التجارة التفضیلیة وکذلک إنشاء قناة مالیة خاصة بین البلدین هی شروط أساسیة لتوسیع العلاقات التجاریة بین طهران ووارسو. فی إشارة إلى العلاقات طویلة الأمد بین البلدین الإیرانیین والبولندیین، أعرب عن أسفه لأن التجارة الثنائیة شهدت انخفاضًا کبیرًا منذ عام 2017، ویرجع ذلک أساسًا إلى فرض عقوبات أمریکیة أحادیة الجانب على طهران.

أشار إلى قدرات بولندا فی الزراعة والآلات الزراعیة والنقل بالسکک الحدیدیة وإنتاج القاطرات، وقال إن هناک إمکانات جیدة للتعاون بین إیران وبولندا فی مثل هذه المجالات. وقال سیلافارزی إن "النقل البحری له أهمیة کبیرة فی إیران"، مشیرًا إلى أنه "نظرًا لوجود موانئ فی شمال وجنوب إیران، فإننا على استعداد للاستفادة من تجارب بولندا فی هذا الصدد.

کما تطرق إلى قدرات التعدین فی إیران، مضیفًا أن بولندا مستورد للمواد الکیمیائیة العضویة التی یمکن توفیرها من قبل المنتجین الإیرانیین. وقال صَلاح وَرزی إن المفاوضات جاریة أیضًا بین البلدین حول التعاون فی مجال النفط وإمدادات الطاقة. وأعرب عن أمله فی أن تسفر المحادثات فی هذا الصدد عن نتائج طیبة.

قال نائب رئیس غرفة التجارة البولندیة للمستوردین والمصدرین والتعاون، أندریه بیلات، الذی ترأس الوفد البولندی، إن العلاقات بین إیران وبولندا تنمو بلا توقف منذ عام 2001. لکنه قال إن العلاقات بین البلدین تراجعت. بسبب تفشی فیروس کورونا عالمیًا وبعض المشکلات الأخرى.

أشار إلى أن هناک إمکانات جیدة لمزید من تعزیز العلاقات الثنائیة، وقال إن أکبر مشاکل التعاون لدینا هی فی مجال المعاملات المالیة. أشار إلى أن الآلیة المالیة المستخدمة منذ أربع سنوات لم تعد مطبقة من قبل البلدین، معربًا عن أمله فی أن تؤدی زیارة الوفد البولندی إلى طهران إلى استئناف هذه الآلیة. أشار إلى أن العلاقات وجهاً لوجه هی أفضل طریقة لدفع أهدافنا إلى الأمام.

نشر التعلیق
إجابة على :
= 5-4
في هذا الصدد